الإثنين، 23 تشرين1/أكتوير 2017

الحركة الوطنية لتحرير أزواد تنعى الشهيد وينا أغ إروي، وتعزي أسرته

بقلوب يملؤها الحزن والأسى، تعلن الحركة الوطنية لتحرير أزواد عن رحيل أحد مناضليها، الشهيد وينا أغ إروي.

كان الفقيد وينا أغ إروي أحد مقاتلي الحركة الوطنية لتحرير أزواد الذين أصيبوا في معركة "تغرنغبوت" التي جمعت بين الحركة وبين جماعة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا الإرهابية، وقد أصيب الفقيد بحروق بالغة في جسده نقل على إثر ذلك إلى مستوصف في مدينة نيامي بالنيجر حيث يتلقى العلاج إلى أن وافته المنية يوم الأربعا 03 /09/ 2014.

وإذ تشارك الحركة أسرة الفقيد، ورفاقه المناضلين ، وأقاربه هذا الظرف المؤلم، فإنها تتقدم بأحر التعازي إلى أسرة الفقيد.

ولن تنسى الحركة الوطنية لتحرير أزواد شهدائها الذين قدموا أرواحهم من أجل الدفاع عن كرامة الشعب الأزوادي، كما لن تنسى أبدا التزامهم، ونضالهم، حيث سطروا بها المسار الثوري الذي سيتم سلوكه حتى تحقيق الهدف المنشود.

 

 

 

موسى أغ الشختمان

المكلف بالإعلام