الإثنين، 23 تشرين1/أكتوير 2017

الحركة الوطنية لتحرير أزواد تدين العملية الإرهابية التي استهدف القوات الدولية

لقد تلقت الحركة الوطنية لتحرير أزواد مع الأسف مقتل أربعة جنود من القبعات الزرق اليوم 02 سبتمبر على بعد حوالي 30 كيلومتر من بلدة أجلهوك على الطريق المؤدي إلى كيدال.

وفي هذا الظرف المؤلم تتقدم الحركة بتعازيعها إلى أسر الضحايا، وإلى البعثة الدولية المتكاملة المتعددة الأبعاد للاستقرار في مالي، وإذ تدين الحركة بشدة هذا العمل الإرهابي، فإنها تدين الإرهاب بكافة أشكاله.

إن هذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف القوات الأممية كما الأزواديين تذكر بضرورة إيجاد سياسي حقيقي لهذا النزاع الذي طال كثيرا.

 

موسى أغ الشختمان

منسق اللجنة الإعلامية