الإثنين، 23 تشرين1/أكتوير 2017

بلاغ: الجيش المالي يشن هجوما بالأسلحة الثقيلة على مدينة كيدال

تعلن الحركة الوطنية لتحرير أزواد للرأي العام الوطني الأزوادي، والمجتمع الدولي إقدام الجيش المالي ضحى اليوم 21/05/2014 على شن هجوم جديد بالأسلحة الثقيلة على مدينة كيدال، ومواقع الحركات الأزوادية.

إن منسقية الحركات الأزوادية المقاومة في كيدال، تتخذ من المجتمع الدولي شاهدا على هذا العدوان الصارخ، وتعلن المنسقية أنها ستقوم بالتصدي لهذا العدوان.

إن النظام المالي اليوم يرتكب مجزرة ضد سكان مدينة كيدال العزل بقصفهم بالصواريخ والقذائف.

إن الحركات الأزوادية تدعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته لوضع حد للمجازر وحملة التطهير التي يتعرض لها سكان مدينة كيدال على يد الجيش المالي.

إننا نتخذ من القوات الدولية، والقوات الفرنسية شاهدا على حسن نيتنا، حيث قمنا بإطلاق سراح جميع الأسرى الذين تم أسرهم في ميدان المعركة، وأعلنا عن استعدادنا لتسليم مبنى الولاية لاحقا، من أجل أن تعمل هذه القوات على الوقف الفعلي للإرادة السيئة للنظام المالي.

 

كيدال، 21/05/2014

موسى أغ الطاهر

المكلف بالإعلام