الأحد، 20 آب/أغسطس 2017

مسيرات شعبية سلمية في أزواد ترفض التوقيع على مشروع الاتفاق المنبثق عن مسار الجزائر

11034173 967166013308440 3341790667270068772 n

تشهد مدن أزوادية عديدة مسيرات شعبية حاشدة لرفض التوقيع على مشروع الاتفاق المنبثق عن مسار الجزائر، وتأتي هذه المسيرات قبل انعقاد اجتماع موسع لقادة منسقية الحركات الأزوادية السياسيين والعسكريين، والوجهاء وزعماء القبائل، وعلماء وكوادر أزواد في مدينة كيدال اليوم (10 مارس 2015) للتشاور بشأن مشروع الاتفاق المقترح من قبل الوساطة الدولية بقيادة الجزائر.

وكانت الجولة الخامسة من المفاوضات في إطار مسار الجزائر قد انبثقت عن مشروع اتفاق للسلام والمصالحة في مالي، وقعت عليه بالأحرف الأولى الحكومة المالية والمجموعات الموالية لها في فاتح مارس الجاري بالجزائر العاصمة، فيما أصدرت منسقية الحركات الأزوادية بيانا تعلن فيه تحفظها على التوقيع عليه حتى تستشير قواعدها الشعبية؛ نظرا لكون المشروع لم يتضمن أجوبة واضحة عن المطالب الرئيسية للشعب الأزوادي، وقد قدمت المنسقية بعض التعديلات على المشروع، وطلبت من الوساطة أخذها في الاعتبار.

ووصلت الوفود الأزوادية القادمة من الخارج ظهر اليوم مدينة كيدال حيث يزمع انعقاد الاجتماع، ولكن لظروف فنية تم تأجيل افتتاح الاجتماع إلى يوم غد الأربعاء الموافق 11 مارس 2015، وينتظر أن يتمخض الاجتماع الذي يدوم ثلاثة أيام عن قرار يحظى بإجماع وطني بشأن الاتفاق المذكور.

اِقرأ المزيد...

مظاهرات حاشدة في مختلف مدن أزواد تدين هجوم البعثة الأممية على الجيش الأزوادي، وتطالبها بالخروج من أزواد.

manif
انتفض الأزواديون رجالا ونساء وأطفالا في مختلف مناطق أزواد إثر تلقيهم خبر قيام طائرة تابعة لقوات البعثة الأممية بقصف جوي غادر استهدف وحدة من الجيش الأزوادي كانت على وشك دخول بلدة "تبنكورت" التي تتحصن فيها ميليشات الجيش المالي، وجميع مهربي المخدرات، وتجار الجريمة، والإرهابيين الذين ينشرون الرعب ويزعزعون الاستقرار في إقليم أزواد.

لقد انطلقت المظاهرات الشعبية الغاضبة في كيدال، وبير، وأجلهوك، وتنزاوتين... وغيرها تنديدا بهذا القصف الذي أودى بحياة العديد من عناصر الجيش الأزوادي، وجرح آخرون، هذا الهجوم الذي ينظر إليه الأزواديون على أنه دعم مباشر وصريح للمليشيات التابعة للحكومة المالية وحلفائها الإرهابيين والمهربين، وقد أحرق المتظاهرون كل ما يذكرهم بهذه البعثة، وطالبوها بمغادرة أزواد فورا.

اِقرأ المزيد...

منسقية الحركات الأزوادية تعلن شن عملية عسكرية واسعة النطاق لتفكيك الميليشيات

بيان صحفي

تعلن منسقية الحركات الأزوادية أنها قد قررت شن عملية عسكرية واسعة تهدف لتفكيك الميليشيات؛ وذلك ردا على الاعتداءات المتكررة على مواقعها من قبل الميليشيات المسلحة ومهربي المخدرات والإرهابيين، وتهدف العملية أيضا لوضع حد للإعدامات المتعددة، وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها هذه المليشيات ضد السكان المدنيين.

وتؤكد المنسقية على أن هذه العملية لن تستهدف المناطق التي يسكنها مدنيون، ولا المواقع التي توجد فيها القوات الدولية.

وتلتزم المنسقية باحترام حقوق الإنسان، كما تدعو بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي MINUSMA للقيام بمهمتها في حماية المدنيين وممتلكاتهم، ومنع أي انتهاكات محتملة لحقوق الإنسان.

اِقرأ المزيد...

الحركة الوطنية لتحرير أزواد تفكك عصابة إرهابية في منطقة أجلهوك

4mineurs
قامت الحركة الوطنية لتحرير أزواد اليوم الأحد 18 يناير 2015 بتفكيك والقضاء على خلية إرهابية نشطة في منطقة أجلهوك، كما استولت على مجموعة من الأسلحة والمواد المتفجرة.

 ويأتي ذلك في إطار عملية أطلقها الفريق الأمني التابع للحركة الوطنية لتحرير أزواد منذ فترة؛ من أجل تأمين منطقة أجلهوك التي أصبحت في الآونة الأخيرة منشطا للإرهابيين، وخاصة الذين يقومون بزرع الألغام التي أودت بحياة العديد من المدنيين، وعناصر القوات الدولية والأزوادية الموجودة في المنطقة.

لقد سمحت هذه العملية بإلقاء القبض على أربعة (4) إرهابيين وكان بحوزتهم اثنا عشر (12) لغما، ومعدات وأدوات عسكرية مختلفة، وكانوا ينوون استخدامها لأغراض إجرامية، وحسب المعلومات التي أدلى بها هؤلاء فإن بعضهم كان قد شارك في زرع الألغام التي أودت بحياة مدنيين وعسكريين مؤخرا في أجلهوك.

وقد تم إطلاع الشركاء الأمنيين من قوات البعثة الدولية، والقوات الفرنسية على المعلومات والأدوات المأخوذة من هؤلاء الإرهابيين.

وأخيرا فإن الحركة الوطنية لتحرير أزواد سوف تواصل هذه العملية التي تهدف إلى تأمين المنطقة لضمان سلامة وأمن المدنيين وممتلكاتهم، ولتحقيق هذا الغرض تدعو الحركة كافة المواطنين الأزواديين، وكذا المجتمع الدولي إلى التعاون الكامل والجاد لوضع حد لهذه الأعمال الإجرامية التي تسعى لنشر الرعب في إقليم أزواد

 

اِقرأ المزيد...

الجزائر: ممثلو المجتمع المدني الأزوادي يؤكدون ضرورة إيجاد حل سياسي يلبي تطلعات الشعب الأزوادي

شهدت الجزائر العاصمة في الثالث من سبتمبر الجاري انطلاق أعمال المجتمع المدني الأزوادي والمجتمع المدني المالي، وقد ركزت المناقشات على مختلف الموضوعات التي سيتم التفاوض عليها كما نصت عليه خارطة الطريق الموقعة في 24 يوليو 2014 بالجزائر بين منسقية الحركات الأزوادية (الحركة الوطنية لتحرير أزواد، والمجلس الأعلى لوحدة أزواد، والحركة العربية الأزوادية) وحكومة مالي.

وقد جرت هذه النقاشات بين مختلف أعضاء وشخصيات المجتمع المدني في جو من الاحترام والود والاستماع، وإن كنا نأسف على ضعف تمثيل المجتمع المدني الأزوادي في بعض المناطق ذات الكثافة السكانية، وكذلك في مخيمات اللاجئين.

ونحي المداخلات القيمة والمهمة خلال جلسات العمل، ولا سيما مداخلات المجتمع المدني الأزوادي الذي أظهر قدرته على بيان أهمية وضرورة إيجاد حل سياسي للتطلعات العميقة للأزواديين، كما سمحت هذه المداخلات أيضا بتقديم توضيحات، وفهم أفضل لحقائق أزواد من أجل معالجة الجهل والأحكام المسبقة التي لا تزال تحوم حول هذا الموضوع على مدى نصف قرن.

ونأمل أن تكون خطابات ونداءات الزعماء التقليديين، والدينيين موضع استماع من قبل المجتمع الدولي.

وماذا بعد؟

المفاوضات بين الحركات الأزوادية، والحكومة المالية

ستنطلق هذا الأسبوع المفاوضات التي انتظرها الجميع، بعد فترة الركود التي أعقبت التوقيع على اتفاقية وغادوغو، والتي استمرت أكثر من اثني عشر شهرا.

 

وعشية بدء هذه المفاوضات، نؤكد مجددا على أهمية الطبيعة السياسية للنزاع بين أزواد ودولة مالي، وسيكون اعتبار هذه الطبيعة أمرا أساسيا للعمل معا وعبر خلال حوار صريح وجاد من أجل التوصل إلى حل يرقى إلى مستوى معاناة وتطلعات الشعب الأزوادي.

اِقرأ المزيد...

المزيد من المقالات...

  1. الحركة الوطنية لتحرير أزواد تنعى الشهيد وينا أغ إروي، وتعزي أسرته
  2. لجنة الشؤون الدينية في المجلس الانتقالي ترتب لتنظيم ملتقى لعلماء وفقهاء أزواد في مدينة كيدال
  3. الحركة الوطنية لتحرير أزواد تدين العملية الإرهابية التي استهدف القوات الدولية
  4. خطاب رئيس وفد منسقية الحركات الأزوادية (الحركة الوطنية لتحرير أزواد، والحركة العربية الأزوادية، والمجلس الأعلى لوحدة أزواد) بمناسبة انطلاق الجولة الثانية من عملية الجزائر بتاريخ 01 سبتمبر 2014
  5. بعد اختراقه لوقف إطلاق النار،، الجيش المالي ومليشياته وحلفاؤه الإرهابيون يتكبدون خسائر فادحة
  6. بلاغ: الجيش المالي يشن هجوما بالأسلحة الثقيلة على مدينة كيدال
  7. إطلاح سراح أسرى مواجهات 17 مايو 2014 في كيدال
  8. الجيش المالي يتكبد خسائر فادحة في الأرواح والعتاد في معركة كيدال
  9. مظاهرات حاشدة في كيدال رفضا لزيارة رئيس الوزراء المالي.... وتجاوزات ضد المتظاهرين يعقبها تبادل إطلاق نار بين عناصر الجيش المالي والمقاتلين الأزواديين
  10. الأمين العام للحركة الوطنية لتحرير أزواد يلتقي في موسكو بمساعد وزير الشؤون الخارجية الروسي ميخائيل باغدانوف
  11. إصابة المقدم آهبي أغ أحميد عضو لجنة التحقيق في اتقاقية وغادوغو بجروح خطيرة
  12. خسائر في صفوف الإرهابيين الذين ارتكبوا مجزرة تامكوتات
  13. مسيرة حاشدة في مدينة كيدال تخليدا لذكرى 17 يناير
  14. عاجل... اختطاف مسؤل سياسي من الحركة الوطنية لتحرير أزواد في تساليت
  15. نساء أزواديات يتعرضن للضرب والإهانة أثناء مشاركتهن في مظاهرة سلمية رفضا لزيارة وفد من الحكومة المالية إلى كيدال