الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

منسقية الحركات الأزوادية تبين أمام الوساطة الدولية الأسباب التي تمنعها من التوقيع على وثيقة مارس

11079322 860454787327095 1449279565 nمنسقية الحركات الأزوادية

بيان صحفي

توجه إلى الجزائر وفد من منسقية الحركات الأزوادية بقيادة السيد سيدي إبراهيم ولد سيداتي، الأمين العام للحركة العربية الأزوادية؛ تلبية لدعوة من الجزائر- رئيس فوج الوساطة الدولية – ليعرض أمام الفاعلين في الوساطة الدولية الأسباب التي لا تسمح للمنسقية بالتوقيع بالأحرف الأولى على الوثيقة المقترحة في فاتح مارس. وكذلك التحفظات المهمة التي قدمت إلى البعثة الدولية بتاريخ: 17 مارس 2015 في كيدال.

وتغتنم منسقية الحركات الأزوادية هذه الفرصة لتؤكد مجددا التزامها الراسخ بمواصلة مسار الحوار، واستعدادها للعمل مع الأطراف الأخرى لإيجاد حل عادل من أجل سلام دائم.

وتشكر المنسقية رئيس وفريق الوساطة، وكذا المجتمع الدولي على مثابرتهم، ورؤيتهم الثاقبة في السعي إلى اتفاق مقبول من جميع الأطراف.

انواكشوط، 14 أبريل 2015م

عن منسقية الحركات الأزوادية

محمد المولود رمضان

عضو اللجنة الإعلامية للمنسقية