الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

اغتيال أحد أعضاء الحركة الوطنية لتحرير أزواد على يد إرهابيين

عاجل1تلقت الحركة الوطنية لتحرير أزواد مع الأسى الشديد خبر إعدام أحد أعضائها الناشطين في منطقة "تلاتيت" على بعد 17 كلم من بلدة "انضيلمن" على يد مسلحين مجهولين على متن دراجة نارية. وكان الناشط قادما من بلدة "انضيلمن" بسيارته مع رفقة من الركاب لم يصابوا أثناء الحادثة، وقالوا إن الماهجمين ينتمون إلى حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا.

إن الحركة الوطنية لتحرير أزواد تدين وتستنكر بشدة هذا العمل الإرهابي الإجرامي، وتتقدم بأحر التعازي إلى أسرة الفقيد أحمد أغ الميمون المعروف بـ "انتفدله"

كما تذكر الحركة بأن أعضاءها أصبحوا أهدافا للجماعات الإرهابية منذ دخول هذه الجماعات في إقليم أزواد وذلك بسبب التزامهم بمكافحة الإرهاب بجميع أشكاله.                                             

موسى أغ الشختمان

منسق اللجنة الإعلامية في الحركة الوطنية لتحرير أزواد