الأحد، 23 تموز/يوليو 2017

بروتوكول تفاهم

بروتوكول تفاهم

بين

منسقية الحركات الأزوادية (الحركة الوطنية لتحرير أزواد، والمجلس الأعلى لوحدة أزواد، والحركة العربية الأزوادية) ويمثلها بلال أغ الشريف

من جهة، و

الحركتين السياسيتين العسكريتين الموقعتين على أرضية الجزائر بتاريخ 14 يونيو 2014

من جهة أخرى،

ويشار إليها بالأطراف:

المادة 1: اتفقت الأطراف على النظام السياسي والمؤسسي لأزواد عبر نظام اتحادي يتم العمل على أن تعترف به حكومة مالي والمجتمع الدولي.

المادة 2: اتفقت الأطراف على إنشاء لجنة مشتركة للمفاوضات.

المادة 3: اتفقت الأطراف على المضي قدما في جهودها الرامية للتقريب فيما بينها حتى يتم تجسيد وحدتها من خلال تشكيل تنظيم مشترك.

المادة 4: تحدد الأطراف من الآن الحركات في الموقعة على هذا البروتوكول.

المادة 5: يدخل هذا البروتوكول حيز التنفيذ بتاريخ التوقيع عليه.

 

الموقعون:

عن منسقية الحركات الأزوادية (الحركة الوطنية لتحرير أزواد، والمجلس الأعلى لوحدة أزواد، والحركة العربية الأزوادية)

بلال أغ الشريف

الرئيس

عن الحركة العربية الأزوادية

أحمد ولد سيد محمد

الأمين العام

 

اِقرأ المزيد...

المجلس الثوري يدعو الأزواديين للتماسك والتآزر، ويندد بالإرهاب

 البيان الختامي للمؤتمر الرابع العادي للمجلس الثوري المنعقد ما بين 6 إلى 9 سبتمبر 2014 بمقر المجلس بكيدال.

وتناول المؤتمر النقاط التالية:

-         إجراء تعديلات في النظام الداخلي للمجلس الثوري

-         إعادة النظر في الهيكل التنظيمي للمجلس الثوري

-         اعتماد استراتيجية جديدة تتناسب مع متطلبات المرحلة

وتم تناول المواضيع من قبل المؤتمرين من أعضاء المجلس طيلة ثلاثة أيام، وبعد اختتام المؤتمر في مساء اليوم الثالث أكد المؤتمرون النقاط التالية:

1-  دعوة الشعب الأزوادي بجميع أطيافه في الداخل والخارج إلى التكاتف والتآزر والتماسك في هذه المرحلة الصعبة في صراعه، والالتفاف حول قياداته.

2-   سد كل الثغرات التي يمكن أن يتسلل من خلالها العدو أو أي فكرة تستهدف ضرب الوحدة الأزوادية والنسيج الاجتماعي للشعب الأزوادي.

3-   مطلب الشعب الأزوادي مطلب عادل ومشروع، والمجلس الثوري يقف بجانب إرادة الشعب الأزوادي، وهو جزء لا يتجزأ من الحراك الشعبي الأزوادي الساعي إلى حق تقرير المصير.

4-  تذكير المجتمع الدولي وكل الأطراف المشاركة والراعية للمفاوضات الجارية بين أزواد ومالي، بأن الحلول السطحية أعطت نتائجها مسبقا.

5-   التنديد بالأعمال الإرهابية التي تستهدف الأبرياء والآمنين من الشعب الأزوادي.

اِقرأ المزيد...

كيدال تحت سيطرة القوات الأزوادية

بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلاغ:

تعلن الحركة الوطنية لتحرير أزواد للرأي العام الوطني الأزوادي، والدولي سيطرة القوات الأزوادية على جميع المواقع التي كان الجيش المالي يتحصن فيها بعد معركة ضارية بدأت بقيام الجيش المالي بمهاجمة مواقعنا، والاعتداء علينا منذ وقت مبكر هذا الصباح.

وبالتالي، فإن المعسكر رقم (1) الذي يعتبر المعقل الرئيسي للقوات المالية، وجميع مواقع هذه القوات في مدينة كيدال تخضع الآن لسيطرة القوات الأزوادية.

وتذكر الحركة الوطنية لتحرير أزواد بأن القوات الأزوادية تعرضت للاعتداء خلال أكثر من ربع ساعة دون أن تبدي أية ردة فعل، ومع استمرار العدوان أدركنا فعلا أنه لا يوجد هناك خيار آخر غير اللجوء والاحتكام إلى السلاح للدفاع الشرعي عن النفس.

إن منسقية الحركات الأزوادية تنهي إلى علم المجتمع الدولي أن الأسرى الذين تم أسرهم اليوم، جميعهم مقاتلون عسكريون، وستتم معاملتهم بصفتهم أسرى حرب وفقا للقوانين والاتفاقات الدولية بهذا الشأن.

والحركات الأزوادية تؤكد من جديد استعدادها الكامل للذهاب إلى مفاوضات سياسية جادة من أجل التوصل إلى حل سياسي يقوم على الالتزام الصادق من جميع الأطراف.

وقد شجعنا القوات الدولية والتمسنا منها خلال الاشتباكات استقبال الجنود الماليين الذين يتخلون عن السلاح، ويطلبون الأمان.

وتهيب الحركات الأزوادية وتدعو المجتمع الدولي إلى بذل كل جهد ممكن لضمان حماية سكان أزواد الموجودين في المناطق التي تخضع لسيطرة مالي ضد أي محاولة للانتقام قد يرتكبها الجيش المالي بعد هذه الهزيمة.

اِقرأ المزيد...

تحركات استقزازية وانتهاك لوقف إطلاق النار من جانب الجيش المالي والميليشيات الموالية للحكومة

تعلن الحركة الوطنية لتحرير أزواد للرأي العام الوطني الأزوادي والرأي العام الدولي أنه منذ أسبوعين بدأت قوات الجيش المالي المدعوم من قبل ميليشيات قبلية، ومجموعة تجار مخدرات معروفة بممارسة اعتقالات تعسفية ، خطف وإعدامات للمدنيين الأزواديين.

وحتى هذا اليوم الاثنين 7 يوليو، 2014 في بلدة تاركنت بدائرة بوريم تعرضت السكان لانتهاكات صارخة، حيث قامت المليشيات والإرهابيون بالسطو على هواتف وسرقة دراجات نارية مملوكة للمدنيين، فضلا عن نهب المتاجر والمحلات،  قبل أن تقوم بتهديد كل من لا يخضع لأوامر الميليشيات الموالية للحكومة بالقتل والاختطاف.

وخلال الأيام الثلاثة الماضية تقوم ميليشيات تتألف من أشخاص معروفين بالعنف وارتكاب جرائم، جنبا إلى جنب مع القوات المسلحة المالية، بتحركات مشبوهة في منطقة أنفيف، وتقوم باتخاذ مواقع على بعد حوالي 50 كلم فقط من مواقع الحركة الوطنية لتحرير أزواد.

اِقرأ المزيد...

بيان مشترك للحركات الأزوادية

 الحركة الوطنية لتحرير أزواد، والحركة العربية الأزوادية، والمجلس الأعلى لوحدة أزواد

بـيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

إن الحركات السياسية الأزوادية المسلحة المذكورة تعلن للرأي العام المحلي والدولي أنها كانت في موقف دفاع عن النفس من الاعتداء الذي وقع على مواقعها من طرف الجيش المالي يوم 17 /05/ 2014م، 
إن الحركات الثلاثة تجدد استعدادها التام للتعاون مع المجتمع الدولي لتهدئة الوضع المتوتر في المنطقة الذي قد يقضي على جهود السلام الهشة أصلا.

إن الحركات الثلاثة تدعو المجتمع الدولي لمساعدة أطراف النزاع إلى العودة إلى الهدوء والبحث عن حل سلمي سياسي تفاوضي.

إن الحركات الأزوادية الثلاثة تدعو إلى ضبط النفس مع احتفاظها بحقها المشروع في الدفاع عن النفس في حالة الاعتداء عليها.

اِقرأ المزيد...