الأحد، 20 آب/أغسطس 2017

الجيش المالي يهاجم منكا والجيش الأزوادي يتوعد برد قوي

منكا1منسقية الحركات الأزوادية

بيان صحفى

تعلن منسقية الحركات الأزوادية للرأي العام الوطني والدولي أنه في وقت مبكر من صباح يوم 27 أبريل الجاري قامت عناصر من الجيش المالي ومليشياته بشن هجوم عسكري على بلدة "مناكا" مما أدى إلى وقوع اشتباكات، وحدوث مزيد من المعاناة لسكان البلدة.

ومنذ بداية مسار المفاوضات تتفاقم انتهاكات الحكومة المالية لوقف إطلاق النار بشكل مستمر دون أن تتم إدانتها من قبل المجتمع الدولي ولا البعثة الدولية، بينما يتم تكثيف  الضغوط من كل الجهات على منسقية الحركات الأزوادية للتوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق الجزائر المقترح في فاتح مارس المنصرم. وتكمن خطورة هذا العدوان غير المقبول في كونه يأتي بعد يوم من التزام تم تسليمه لرئيس البعثة الدولية والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة من طرف المنسقية بالتوقيع بالأحرف الأولى على الاتفاق في أقرب وقت ممكن.

وبهذا الهجوم تكون الحكومة المالية مسؤولة عن انتهاك شديدة الخطورة لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع بتاريخ 23 مايو 2014 بكيدال، وكذلك إعلان وقف الأعمال العدائية بتاريخ 24 يوليو 2014 بالجزائر العاصمة، الذي تم التأكيد عليه بتاريخ 19 فبراير 2015.

ستتحمل الحكومة المالية المسؤولية الكاملة عن العواقب المترتبة على مثل هذه الهجمات. ولن تتغاض منسقية الحركات الأزوادية عن هذه الاعتداءات التي تمليها باماكو دون الرد عليها. كما لن يؤثر الموقف على التزام المنسقية بالبحث عن السلام.

إن منسقية الحركات الأزوادية تدعو الوساطة والمجتمع الدولي لإدانة هذه الأعمال وتحمل مسؤوليتها.

اِقرأ المزيد...

مسلحون إرهابيون يهاجمون نقطة أمنية تابعة للحركة الوطنية لتحرير أزواد في منطقة أجلهوك

11150185 811250295633571 541329621012681768 nهاجم مسلحون يستقلون سيارات رباعية الدفع، ودراجات نارية على نقطة أمنية تابعة للحركة الوطنية لتحرير أزواد في بلدة "تلابيت" في منطقة "أجلهوك" وذلك في الساعات الأولى من فجر يوم أمس الثلاثاء 21 أبريل الجاري.

وقد أسفر الهجوم الإرهابي عن سقوط شهيد وجرح آخر من عناصر الحركة الوطنية لتحرير أزواد الموجودين في الموقع، كما قام المهاجمون بتدمير ونهب ممتلكات وأموال سكان البلدة قبل مغاردتهم هاربين أمام قوات تابعة للحركة الوطنية لتحرير أزواد اتجهت لعين المكان مباشرة بعد الهجوم.

إن الحركة الوطنية لتحرير أزواد وإذ تتقدم بأحر التعازي القلبية لأسرة الشهيد، وأصدق التمنيات للجريح بالشفاء العاجل تدين وتستنكر بأشد العبارات هذا العمل الإرهابي الذي يستهدف الأزواديين ولا يفرق بين المدنيين وغيرهم.

كما تؤكد الحركة أن هذه الأعمال الإجرامية لن تثني عزم الحركة على مواصلة نضالها ودفاعها من أجل تأمين وحماية الشعب الأزوادي من العدوان الإرهابي الغاشم.

كيدال، 22 أبريل 2015                                  

اِقرأ المزيد...

منسقية الحركات الأزوادية تبين أمام الوساطة الدولية الأسباب التي تمنعها من التوقيع على وثيقة مارس

11079322 860454787327095 1449279565 nمنسقية الحركات الأزوادية

بيان صحفي

توجه إلى الجزائر وفد من منسقية الحركات الأزوادية بقيادة السيد سيدي إبراهيم ولد سيداتي، الأمين العام للحركة العربية الأزوادية؛ تلبية لدعوة من الجزائر- رئيس فوج الوساطة الدولية – ليعرض أمام الفاعلين في الوساطة الدولية الأسباب التي لا تسمح للمنسقية بالتوقيع بالأحرف الأولى على الوثيقة المقترحة في فاتح مارس. وكذلك التحفظات المهمة التي قدمت إلى البعثة الدولية بتاريخ: 17 مارس 2015 في كيدال.

وتغتنم منسقية الحركات الأزوادية هذه الفرصة لتؤكد مجددا التزامها الراسخ بمواصلة مسار الحوار، واستعدادها للعمل مع الأطراف الأخرى لإيجاد حل عادل من أجل سلام دائم.

وتشكر المنسقية رئيس وفريق الوساطة، وكذا المجتمع الدولي على مثابرتهم، ورؤيتهم الثاقبة في السعي إلى اتفاق مقبول من جميع الأطراف.

اِقرأ المزيد...

منسقية الحركات الأزوادية تؤكد أن مشروع الاتفاق المقترح من الوساطة لا يلزم المنسقية ما لم تصادق عليه.

الرئيسمنسقية الحركات الأزوادية

بيان صحفي

لقد سجلت منسقية الحركات الأزوادية بيان الوساطة الصادر بتاريخ 18 أبريل 2015 معلنة نهاية سير المفاوضات بين منسقية الحركات الأزوادية وحكومة مالي قبل التوقيع النهائي للاتفاق.

إن منسقية الحركات الأزوادية وبعد مناقشات عديدة: تذكّر بأن مشروع الاتفاق المقترح من قبل الوساطة لتوقيعه في 15 مايو المقبل لا يلزمها ما لم تصادق عليه.

وتشكر منسقية الحركات الأزوادية الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية على كافة الجهود التي بذلتها في البحث عن حل عادل ومنصف للنزاع القائم بين أزواد ودولة مالي منذ أكثر من 50 عاما.

كما تجدد المنسقية اعترافها وتشجيعها للوساطة، وتطمئن المجتمع الدولي (منظمة الأمم المتحدة، الاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي، والجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، ومنظمة التعاون الإسلامي،) والدول الأعضاء في الوساطة (الجزائر بصفتها رئيس فريق الوساطة، وبوركينا فاسو، وموريتانيا، والنيجر، وتشاد، ونيجيريا ) بأن الخطوة التي اتخذتها المنسقية تهدف إلى إعطاء كل الفرص لنجاح مسار الجزائر من أجل التوصل إلى اتفاق دائم.

إن منسقية الحركات الأزوادية انطلاقا من شعورها الرفيع بالمسؤولة، تؤكد التزامها باحترام اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بتاريخ 23 مايو 2014 في كيدال، وكذلك إعلان وقف الأعمال العدائية الموقع بتاريخ 24 يوليو 2014 في الجزائر العاصمة والذي تم التأكيد عليه بتاريخ 19 في فبراير 2015م، وتدعو الأطراف الأخرى في النزاع إلى أن تحذو حذوها.

وتظل المنسقية منفتحة دائما لمواصلة الحوار من أجل إيجاد حل تشاوري مشترك بشكل كامل  بين الأطراف المتنازعة التي هي منسقية الحركات الأزوادية وحكومة مالي، وتحت رعاية المجتمع الدولي.

انواكشوط 21 أبريل 2015.                                   

اِقرأ المزيد...

اغتيال أحد أعضاء الحركة الوطنية لتحرير أزواد على يد إرهابيين

عاجل1تلقت الحركة الوطنية لتحرير أزواد مع الأسى الشديد خبر إعدام أحد أعضائها الناشطين في منطقة "تلاتيت" على بعد 17 كلم من بلدة "انضيلمن" على يد مسلحين مجهولين على متن دراجة نارية. وكان الناشط قادما من بلدة "انضيلمن" بسيارته مع رفقة من الركاب لم يصابوا أثناء الحادثة، وقالوا إن الماهجمين ينتمون إلى حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا.

إن الحركة الوطنية لتحرير أزواد تدين وتستنكر بشدة هذا العمل الإرهابي الإجرامي، وتتقدم بأحر التعازي إلى أسرة الفقيد أحمد أغ الميمون المعروف بـ "انتفدله"

كما تذكر الحركة بأن أعضاءها أصبحوا أهدافا للجماعات الإرهابية منذ دخول هذه الجماعات في إقليم أزواد وذلك بسبب التزامهم بمكافحة الإرهاب بجميع أشكاله.                                             

اِقرأ المزيد...