الحركة الوطنية لتحرير أزواد تستنكر اعتقال المناضل محمد زيني أقيسى، وتدعو إلى إطلاق سراحه فورا

طباعة

بيان صحفي

تعلن الحركة الوطنية لتحرير أزواد للرأي العام الوطني والدولي عن استنكارها وإدانتها الشديدة لما قام به الجيش المالي من تصرف غير مسؤول بإقدامه على اعتقال السيد محمد زيني أقيسا ميغا، القيادي السياسي في الحركة، وذلك في بيته ببلدة "فرغو" شرقي مدينة غاوا حيث قرر أن يعيش فرحة العيد مع أسرته وذويه.

ويأتي اعتقال السيد محمد زيني بعد أيام قليلة من انتهاء الجولة الثانية من المفاوضات في إطار مسار الجزائر، حيث تعهدت الأطراف المعنية بالالتزام والامتثال الصارم لإعلان وقف إطلاق النار والعمل جميعا على دعم جهود السلام التي ترمي لإنهاء النزاع.

إن الحركة الوطنية لتحرير أزواد وإذ تدين هذا العمل الجبان تدعو الوساطة الدولية، والقوات الأممية، والفرنسية للتدخل الفوري لإطلاق سراح المعتقل دون قيد أو شرط وفي أسرع وقت.

وتحمل الحركة الحكومة المالية المسؤولية الكاملة عن سلامة السيد محمد زيني أقيسا ميغا، وتدعوها للتعقل وإطلاق سراحه فورا، كما تنبه الحركة كافة الأطراف المعنية بهذا الملف بأن هكذا تصرفات لن تكون أبدا في صالح الجهود التي نبذلها مع المجتمع الدولي لإنهاء هذا النزاع.

ونذكر بأن محمد زيني أقيسا ميغا قيادي سياسي بارز في الحركة الوطنية لتحرير أزواد، ويشغل منصب منسق لجنة الترابط الاجتماعي والمجتمع المدني وشؤون التنمية في المجلس الانتقالي لدولة أزواد، وهو كذلك عضو في وفد منسقية الحركات الأزوادية في إطار مسار الجزائر.

 

إقرأ المزيد...

بيان صحفي حول الجولة الثانية من مسار الجزائر

طباعة

منسقية الحركات الأزوادية

لقد جرت في الفترة :من 01- 23 سبتمبر  2014 في الجزائر العاصمة، الجولة الثانية من مسار الجزائر حول القضايا الجوهرية التي تشكل الصراع السياسي بين أزواد ودولة مالي.

وهنا تشيد منسقية الحركات الأزودية بالصفاء الذي اتسمت به المفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع خلال هذه الجولة من المسار.

وقدمت المنسقية رؤيتها للحل كما دافعت عن مقترحاتها بكل صفاء وإخلاص في إطار البحث عن تحقيق حل دائم وعادل للنزاع أثناء جميع جلسات المجموعات المواضيعية بما يتوافق مع خارطة الطريق الموقعة في 24 تموز / يوليو 2014.

كما ترحب المنسقية بالتقارب الذي حققته مع بعض الجماعات المشاركة في المسار، وتدعو الأشقاء الأزواديين الآخرين إلى تسجيل جهودهم في الخطوات المقبلة في إطار مطالب ووحدة أزواد.

ولتمكين المشاركين من الاحتفال بعيد الأضحى المبارك مع أسرهم، قررت الوساطة، بالاتفاق مع  الطرفين تعليق العملية التفاوضية لغاية منتصف أكتوبر / تشرين الأول 2014.

والمنسقية تهنئ وتحيي فريق الوساطة، وخاصة رئيس فوجها على كافة الجهود المبذولة لضمان جريان هذه الجولة في جو من الصفاء والجدية.

وأخيرا، تتمنى المنسقية عيد أضحى مباركا للجميع، كما تسأل المولى جل وعلا أن يمنحنا جميعا العزيمة والحكمة لبناء سلام دائم وعادل.

إقرأ المزيد...

بروتوكول تفاهم

طباعة

بروتوكول تفاهم

بين

منسقية الحركات الأزوادية (الحركة الوطنية لتحرير أزواد، والمجلس الأعلى لوحدة أزواد، والحركة العربية الأزوادية) ويمثلها بلال أغ الشريف

من جهة، و

الحركتين السياسيتين العسكريتين الموقعتين على أرضية الجزائر بتاريخ 14 يونيو 2014

من جهة أخرى،

ويشار إليها بالأطراف:

المادة 1: اتفقت الأطراف على النظام السياسي والمؤسسي لأزواد عبر نظام اتحادي يتم العمل على أن تعترف به حكومة مالي والمجتمع الدولي.

المادة 2: اتفقت الأطراف على إنشاء لجنة مشتركة للمفاوضات.

المادة 3: اتفقت الأطراف على المضي قدما في جهودها الرامية للتقريب فيما بينها حتى يتم تجسيد وحدتها من خلال تشكيل تنظيم مشترك.

المادة 4: تحدد الأطراف من الآن الحركات في الموقعة على هذا البروتوكول.

المادة 5: يدخل هذا البروتوكول حيز التنفيذ بتاريخ التوقيع عليه.

 

الموقعون:

عن منسقية الحركات الأزوادية (الحركة الوطنية لتحرير أزواد، والمجلس الأعلى لوحدة أزواد، والحركة العربية الأزوادية)

بلال أغ الشريف

الرئيس

عن الحركة العربية الأزوادية

أحمد ولد سيد محمد

الأمين العام

 

إقرأ المزيد...

المجلس الثوري يدعو الأزواديين للتماسك والتآزر، ويندد بالإرهاب

طباعة

 البيان الختامي للمؤتمر الرابع العادي للمجلس الثوري المنعقد ما بين 6 إلى 9 سبتمبر 2014 بمقر المجلس بكيدال.

وتناول المؤتمر النقاط التالية:

-         إجراء تعديلات في النظام الداخلي للمجلس الثوري

-         إعادة النظر في الهيكل التنظيمي للمجلس الثوري

-         اعتماد استراتيجية جديدة تتناسب مع متطلبات المرحلة

وتم تناول المواضيع من قبل المؤتمرين من أعضاء المجلس طيلة ثلاثة أيام، وبعد اختتام المؤتمر في مساء اليوم الثالث أكد المؤتمرون النقاط التالية:

1-  دعوة الشعب الأزوادي بجميع أطيافه في الداخل والخارج إلى التكاتف والتآزر والتماسك في هذه المرحلة الصعبة في صراعه، والالتفاف حول قياداته.

2-   سد كل الثغرات التي يمكن أن يتسلل من خلالها العدو أو أي فكرة تستهدف ضرب الوحدة الأزوادية والنسيج الاجتماعي للشعب الأزوادي.

3-   مطلب الشعب الأزوادي مطلب عادل ومشروع، والمجلس الثوري يقف بجانب إرادة الشعب الأزوادي، وهو جزء لا يتجزأ من الحراك الشعبي الأزوادي الساعي إلى حق تقرير المصير.

4-  تذكير المجتمع الدولي وكل الأطراف المشاركة والراعية للمفاوضات الجارية بين أزواد ومالي، بأن الحلول السطحية أعطت نتائجها مسبقا.

5-   التنديد بالأعمال الإرهابية التي تستهدف الأبرياء والآمنين من الشعب الأزوادي.

إقرأ المزيد...

الجزائر: ممثلو المجتمع المدني الأزوادي يؤكدون ضرورة إيجاد حل سياسي يلبي تطلعات الشعب الأزوادي

طباعة

شهدت الجزائر العاصمة في الثالث من سبتمبر الجاري انطلاق أعمال المجتمع المدني الأزوادي والمجتمع المدني المالي، وقد ركزت المناقشات على مختلف الموضوعات التي سيتم التفاوض عليها كما نصت عليه خارطة الطريق الموقعة في 24 يوليو 2014 بالجزائر بين منسقية الحركات الأزوادية (الحركة الوطنية لتحرير أزواد، والمجلس الأعلى لوحدة أزواد، والحركة العربية الأزوادية) وحكومة مالي.

وقد جرت هذه النقاشات بين مختلف أعضاء وشخصيات المجتمع المدني في جو من الاحترام والود والاستماع، وإن كنا نأسف على ضعف تمثيل المجتمع المدني الأزوادي في بعض المناطق ذات الكثافة السكانية، وكذلك في مخيمات اللاجئين.

ونحي المداخلات القيمة والمهمة خلال جلسات العمل، ولا سيما مداخلات المجتمع المدني الأزوادي الذي أظهر قدرته على بيان أهمية وضرورة إيجاد حل سياسي للتطلعات العميقة للأزواديين، كما سمحت هذه المداخلات أيضا بتقديم توضيحات، وفهم أفضل لحقائق أزواد من أجل معالجة الجهل والأحكام المسبقة التي لا تزال تحوم حول هذا الموضوع على مدى نصف قرن.

ونأمل أن تكون خطابات ونداءات الزعماء التقليديين، والدينيين موضع استماع من قبل المجتمع الدولي.

وماذا بعد؟

المفاوضات بين الحركات الأزوادية، والحكومة المالية

ستنطلق هذا الأسبوع المفاوضات التي انتظرها الجميع، بعد فترة الركود التي أعقبت التوقيع على اتفاقية وغادوغو، والتي استمرت أكثر من اثني عشر شهرا.

 

وعشية بدء هذه المفاوضات، نؤكد مجددا على أهمية الطبيعة السياسية للنزاع بين أزواد ودولة مالي، وسيكون اعتبار هذه الطبيعة أمرا أساسيا للعمل معا وعبر خلال حوار صريح وجاد من أجل التوصل إلى حل يرقى إلى مستوى معاناة وتطلعات الشعب الأزوادي.

إقرأ المزيد...