منسقية الحركات الأزوادية تعزي عائلة الفقيد "انتالا أغ الطاهر" والشعب الأزوادي، وتعلن الحداد في أزواد

طباعة

إنا لله وإنا إليه راجعون، إن لله ما أخذ ولله ما أعطى

بقلوب ملؤها الأسى والحزن، والرضا بقضاء الله وقدره تلقت منسقية الحركات الأزوادية نبأ وفاة الزعيم والشيخ الكريم، والأب الحنون المرحوم له بإذن الله تعالى" انتالا أغ الطاهر" شيخ قبائل أضاغ، الذي وافته المنية في بيته بمدينة كيدال الشامخة عن عمر يناهز 87 عاما بعد معاناة من المرض.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم منسقية الحركات الأزوادية إلى عائلة الراحل خاصة، وإلى الشعب الأزوادي عامة بأحر التعازي، وخالص الدعوات بأن يتغمد المولى الفقيد بواسع رحمته، ويدخله فسيح جناته، ويلهم أهله الصبر والاحتساب.

كما تؤكد المنسقية لأبناء الشعب الأزوادي بأنها على الدرب، وستواصل شق الطريق الذي رسمه الشيخ انتالا في العدل، والنضال من أجل حرية الشعب الأزوادي وكرامته.

وتعلن المنسقية الحداد العام ثلاثا على كافة أنحاء التراب الوطني الأزوادي.

 

إقرأ المزيد...

بيان صحفي عن الجولة الرابعة من المفاوضات في إطار مسار الجزائر

طباعة

 

منسقية الحركات الأزوادية                                                           

بيان صحفي عن الجولة الرابعة من المفاوضات في إطار مسار الجزائرalt

                                                                            

لقد شاركت منسقية الحركات الأزوادية في الجولة الرابعة من المفاوضات المباشرة مع الحكومة المالية، وخلال هذه المحادثات استطاع الطرفان تعميق النقاش مع التطرق لجميع جوانب القضية، بما في ذلك المسائل الأكثر حساسية.

وعلى الرغم من حساسية بعض المواضيع والمداخلات الصريحة، فقد جرت المحادثات في جو من الهدوء والود.

وتجدد المنسقية ثقتها الكاملة في الوساطة وتهنئها على مساعيها الحميدة، والنزاهة التي أظهرتها في جميع جولات هذا المسار.

كما تجدد منسقية الحركات الأزوادية التأكيد على التزامها الراسخ بمواصلة المفاوضات التي تعتبرها الوسيلة الوحيدة الناجعة لإيجاد حل نهائي للنزاع. كما تدعو المنسقية الحكومة المالية للنظر بجد في حجم هذا النزاع، وتقديم حلول ملائمة من شأنها أن تؤدي إلى سلام شامل ودائم في أزواد ومالي وشبه المنطقة.

وتشكر المنسقية شعب وحكومة الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية على الاستقبال الحار الذي دائما ما حظي به وفدنا.

إقرأ المزيد...

الجيش المالي يخرق وقف إطلاق النار ويعتقل مدنيين أبرياء

طباعة

 تعلن منسقية الحركات الأزوادية للرأي العام الوطني والدولي عن عناد الجيش المالي وتجاوزاته التي ستؤدي إلى استئناف الأعمال العدائية العسكرية في أزواد.

والمنسقية تدين مرة أخرى انتهاك الجيش المالي ومليشياته لوقف إطلاق النار الموقع في 23 مايو 2014 بالهجوم على مواقع تجمع لعناصر تابعة للمنسقية في بولكسي بأربندا (غورما) وذلك أمس الأحد الموافق الثاني من نوفمبر، مع استمراره في اعتقال وتعذيب المدنيين العزل.

كما تفند المنسقية رسميا وبشدة مزاعم حكومة مالي في بيان صادر من وزارة دفاعها في 2 نوفمبر 2014 بشأن هجوم إرهابي استهدف جنودها في بلدة المسطرته قرب مدينة غاوا، والذي اتهمت فيه الحركات بانتهاك وقف إطلاق النار.

وتذكر المنسقية بأن هذه المنطقة تخضع لسيطرة الجيش المالي وحلفائه (الإرهابيين والميليشيات)، وليس في هذه المنطقة أي وجود عسكري للمنسقية.

وإذ تتقدم المنسقية بتعازيها لأسر الضحايا مع تمنياتها للجرحى بالشفاء فإنها تدين بشدة هذه الأعمال الإرهابية، التي تؤكد ضرورة الاستعجال في إيجاد حل سياسي للنزاع القائم بين أزواد ومالي منذ أكثر من نصف قرن.

والمسنقية ستتخذ كل التدابير اللازمة أمام تصرفات حكومة مالي التي تتعارض مع روح المفاوضات والجهود المبذولة من قبل المجتمع الدولي في إطار البحث عن حل نهائي للصراع الحالي.

 

إقرأ المزيد...

بيان صحفي حول الجولة الثالثة من المفاوضات

طباعة

منسقية الحركات الأزوادية

الجولة الثالثة من مفاوضات الأزوادية المالية

بيان صحفي


شاركت منسقية الحركات الأزوادية (الحركة الوطنية لتحرير أزوادMNLA ، والمجلس الأعلى لوحدة أزواد HCUA ، والحركة العربية الأزوادية MAA ، والائتلاف الشعبي من أجل أزوادCPA ، ومنسقية حركات وقوى الدفاع الذاتي CMFPR2) في الجولة الثالثة من المفاوضات المباشرة مع حكومة مالي . وفي هذه الجولة  استلمت المنسقية المقترح الذي تم تقديمه من قبل فريق الوساطة الدولية بعد الوثائق التي قدمها الطرفان أثناء الجولة الثانية.

وقد أعربت المنسقية بعد اطلاعها على المقترح الذي تقدمت به الوساطة عن عدم فهمها لفريق الوساطة الدولية  لتجاهله؛ و عدم إعطائه أي اعتبار للتطلعات المشروعة والأساسية للشعب الأزوادي، وكذلك عدم اعترافه بأي كيان لأزواد في هذا المشروع.

وعليه طلبت المنسقية  من الوساطة أن تمنحها المهلة الكافية لتقديم ما تراه ردا مناسبا.

إقرأ المزيد...

الحركة الوطنية لتحرير أزواد تستنكر اعتقال المناضل محمد زيني أقيسى، وتدعو إلى إطلاق سراحه فورا

طباعة

بيان صحفي

تعلن الحركة الوطنية لتحرير أزواد للرأي العام الوطني والدولي عن استنكارها وإدانتها الشديدة لما قام به الجيش المالي من تصرف غير مسؤول بإقدامه على اعتقال السيد محمد زيني أقيسا ميغا، القيادي السياسي في الحركة، وذلك في بيته ببلدة "فرغو" شرقي مدينة غاوا حيث قرر أن يعيش فرحة العيد مع أسرته وذويه.

ويأتي اعتقال السيد محمد زيني بعد أيام قليلة من انتهاء الجولة الثانية من المفاوضات في إطار مسار الجزائر، حيث تعهدت الأطراف المعنية بالالتزام والامتثال الصارم لإعلان وقف إطلاق النار والعمل جميعا على دعم جهود السلام التي ترمي لإنهاء النزاع.

إن الحركة الوطنية لتحرير أزواد وإذ تدين هذا العمل الجبان تدعو الوساطة الدولية، والقوات الأممية، والفرنسية للتدخل الفوري لإطلاق سراح المعتقل دون قيد أو شرط وفي أسرع وقت.

وتحمل الحركة الحكومة المالية المسؤولية الكاملة عن سلامة السيد محمد زيني أقيسا ميغا، وتدعوها للتعقل وإطلاق سراحه فورا، كما تنبه الحركة كافة الأطراف المعنية بهذا الملف بأن هكذا تصرفات لن تكون أبدا في صالح الجهود التي نبذلها مع المجتمع الدولي لإنهاء هذا النزاع.

ونذكر بأن محمد زيني أقيسا ميغا قيادي سياسي بارز في الحركة الوطنية لتحرير أزواد، ويشغل منصب منسق لجنة الترابط الاجتماعي والمجتمع المدني وشؤون التنمية في المجلس الانتقالي لدولة أزواد، وهو كذلك عضو في وفد منسقية الحركات الأزوادية في إطار مسار الجزائر.

 

إقرأ المزيد...