الجيش المالي يخرق وقف إطلاق النار ويعتقل مدنيين أبرياء

طباعة

 تعلن منسقية الحركات الأزوادية للرأي العام الوطني والدولي عن عناد الجيش المالي وتجاوزاته التي ستؤدي إلى استئناف الأعمال العدائية العسكرية في أزواد.

والمنسقية تدين مرة أخرى انتهاك الجيش المالي ومليشياته لوقف إطلاق النار الموقع في 23 مايو 2014 بالهجوم على مواقع تجمع لعناصر تابعة للمنسقية في بولكسي بأربندا (غورما) وذلك أمس الأحد الموافق الثاني من نوفمبر، مع استمراره في اعتقال وتعذيب المدنيين العزل.

كما تفند المنسقية رسميا وبشدة مزاعم حكومة مالي في بيان صادر من وزارة دفاعها في 2 نوفمبر 2014 بشأن هجوم إرهابي استهدف جنودها في بلدة المسطرته قرب مدينة غاوا، والذي اتهمت فيه الحركات بانتهاك وقف إطلاق النار.

وتذكر المنسقية بأن هذه المنطقة تخضع لسيطرة الجيش المالي وحلفائه (الإرهابيين والميليشيات)، وليس في هذه المنطقة أي وجود عسكري للمنسقية.

وإذ تتقدم المنسقية بتعازيها لأسر الضحايا مع تمنياتها للجرحى بالشفاء فإنها تدين بشدة هذه الأعمال الإرهابية، التي تؤكد ضرورة الاستعجال في إيجاد حل سياسي للنزاع القائم بين أزواد ومالي منذ أكثر من نصف قرن.

والمسنقية ستتخذ كل التدابير اللازمة أمام تصرفات حكومة مالي التي تتعارض مع روح المفاوضات والجهود المبذولة من قبل المجتمع الدولي في إطار البحث عن حل نهائي للصراع الحالي.

 

إقرأ المزيد...

بيان صحفي حول الجولة الثالثة من المفاوضات

طباعة

منسقية الحركات الأزوادية

الجولة الثالثة من مفاوضات الأزوادية المالية

بيان صحفي


شاركت منسقية الحركات الأزوادية (الحركة الوطنية لتحرير أزوادMNLA ، والمجلس الأعلى لوحدة أزواد HCUA ، والحركة العربية الأزوادية MAA ، والائتلاف الشعبي من أجل أزوادCPA ، ومنسقية حركات وقوى الدفاع الذاتي CMFPR2) في الجولة الثالثة من المفاوضات المباشرة مع حكومة مالي . وفي هذه الجولة  استلمت المنسقية المقترح الذي تم تقديمه من قبل فريق الوساطة الدولية بعد الوثائق التي قدمها الطرفان أثناء الجولة الثانية.

وقد أعربت المنسقية بعد اطلاعها على المقترح الذي تقدمت به الوساطة عن عدم فهمها لفريق الوساطة الدولية  لتجاهله؛ و عدم إعطائه أي اعتبار للتطلعات المشروعة والأساسية للشعب الأزوادي، وكذلك عدم اعترافه بأي كيان لأزواد في هذا المشروع.

وعليه طلبت المنسقية  من الوساطة أن تمنحها المهلة الكافية لتقديم ما تراه ردا مناسبا.

إقرأ المزيد...

الحركة الوطنية لتحرير أزواد تستنكر اعتقال المناضل محمد زيني أقيسى، وتدعو إلى إطلاق سراحه فورا

طباعة

بيان صحفي

تعلن الحركة الوطنية لتحرير أزواد للرأي العام الوطني والدولي عن استنكارها وإدانتها الشديدة لما قام به الجيش المالي من تصرف غير مسؤول بإقدامه على اعتقال السيد محمد زيني أقيسا ميغا، القيادي السياسي في الحركة، وذلك في بيته ببلدة "فرغو" شرقي مدينة غاوا حيث قرر أن يعيش فرحة العيد مع أسرته وذويه.

ويأتي اعتقال السيد محمد زيني بعد أيام قليلة من انتهاء الجولة الثانية من المفاوضات في إطار مسار الجزائر، حيث تعهدت الأطراف المعنية بالالتزام والامتثال الصارم لإعلان وقف إطلاق النار والعمل جميعا على دعم جهود السلام التي ترمي لإنهاء النزاع.

إن الحركة الوطنية لتحرير أزواد وإذ تدين هذا العمل الجبان تدعو الوساطة الدولية، والقوات الأممية، والفرنسية للتدخل الفوري لإطلاق سراح المعتقل دون قيد أو شرط وفي أسرع وقت.

وتحمل الحركة الحكومة المالية المسؤولية الكاملة عن سلامة السيد محمد زيني أقيسا ميغا، وتدعوها للتعقل وإطلاق سراحه فورا، كما تنبه الحركة كافة الأطراف المعنية بهذا الملف بأن هكذا تصرفات لن تكون أبدا في صالح الجهود التي نبذلها مع المجتمع الدولي لإنهاء هذا النزاع.

ونذكر بأن محمد زيني أقيسا ميغا قيادي سياسي بارز في الحركة الوطنية لتحرير أزواد، ويشغل منصب منسق لجنة الترابط الاجتماعي والمجتمع المدني وشؤون التنمية في المجلس الانتقالي لدولة أزواد، وهو كذلك عضو في وفد منسقية الحركات الأزوادية في إطار مسار الجزائر.

 

إقرأ المزيد...

بيان صحفي حول الجولة الثانية من مسار الجزائر

طباعة

منسقية الحركات الأزوادية

لقد جرت في الفترة :من 01- 23 سبتمبر  2014 في الجزائر العاصمة، الجولة الثانية من مسار الجزائر حول القضايا الجوهرية التي تشكل الصراع السياسي بين أزواد ودولة مالي.

وهنا تشيد منسقية الحركات الأزودية بالصفاء الذي اتسمت به المفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع خلال هذه الجولة من المسار.

وقدمت المنسقية رؤيتها للحل كما دافعت عن مقترحاتها بكل صفاء وإخلاص في إطار البحث عن تحقيق حل دائم وعادل للنزاع أثناء جميع جلسات المجموعات المواضيعية بما يتوافق مع خارطة الطريق الموقعة في 24 تموز / يوليو 2014.

كما ترحب المنسقية بالتقارب الذي حققته مع بعض الجماعات المشاركة في المسار، وتدعو الأشقاء الأزواديين الآخرين إلى تسجيل جهودهم في الخطوات المقبلة في إطار مطالب ووحدة أزواد.

ولتمكين المشاركين من الاحتفال بعيد الأضحى المبارك مع أسرهم، قررت الوساطة، بالاتفاق مع  الطرفين تعليق العملية التفاوضية لغاية منتصف أكتوبر / تشرين الأول 2014.

والمنسقية تهنئ وتحيي فريق الوساطة، وخاصة رئيس فوجها على كافة الجهود المبذولة لضمان جريان هذه الجولة في جو من الصفاء والجدية.

وأخيرا، تتمنى المنسقية عيد أضحى مباركا للجميع، كما تسأل المولى جل وعلا أن يمنحنا جميعا العزيمة والحكمة لبناء سلام دائم وعادل.

إقرأ المزيد...

بروتوكول تفاهم

طباعة

بروتوكول تفاهم

بين

منسقية الحركات الأزوادية (الحركة الوطنية لتحرير أزواد، والمجلس الأعلى لوحدة أزواد، والحركة العربية الأزوادية) ويمثلها بلال أغ الشريف

من جهة، و

الحركتين السياسيتين العسكريتين الموقعتين على أرضية الجزائر بتاريخ 14 يونيو 2014

من جهة أخرى،

ويشار إليها بالأطراف:

المادة 1: اتفقت الأطراف على النظام السياسي والمؤسسي لأزواد عبر نظام اتحادي يتم العمل على أن تعترف به حكومة مالي والمجتمع الدولي.

المادة 2: اتفقت الأطراف على إنشاء لجنة مشتركة للمفاوضات.

المادة 3: اتفقت الأطراف على المضي قدما في جهودها الرامية للتقريب فيما بينها حتى يتم تجسيد وحدتها من خلال تشكيل تنظيم مشترك.

المادة 4: تحدد الأطراف من الآن الحركات في الموقعة على هذا البروتوكول.

المادة 5: يدخل هذا البروتوكول حيز التنفيذ بتاريخ التوقيع عليه.

 

الموقعون:

عن منسقية الحركات الأزوادية (الحركة الوطنية لتحرير أزواد، والمجلس الأعلى لوحدة أزواد، والحركة العربية الأزوادية)

بلال أغ الشريف

الرئيس

عن الحركة العربية الأزوادية

أحمد ولد سيد محمد

الأمين العام

 

إقرأ المزيد...