مظاهرات حاشدة في مختلف مدن أزواد تدين هجوم البعثة الأممية على الجيش الأزوادي، وتطالبها بالخروج من أزواد.

طباعة

manif
انتفض الأزواديون رجالا ونساء وأطفالا في مختلف مناطق أزواد إثر تلقيهم خبر قيام طائرة تابعة لقوات البعثة الأممية بقصف جوي غادر استهدف وحدة من الجيش الأزوادي كانت على وشك دخول بلدة "تبنكورت" التي تتحصن فيها ميليشات الجيش المالي، وجميع مهربي المخدرات، وتجار الجريمة، والإرهابيين الذين ينشرون الرعب ويزعزعون الاستقرار في إقليم أزواد.

لقد انطلقت المظاهرات الشعبية الغاضبة في كيدال، وبير، وأجلهوك، وتنزاوتين... وغيرها تنديدا بهذا القصف الذي أودى بحياة العديد من عناصر الجيش الأزوادي، وجرح آخرون، هذا الهجوم الذي ينظر إليه الأزواديون على أنه دعم مباشر وصريح للمليشيات التابعة للحكومة المالية وحلفائها الإرهابيين والمهربين، وقد أحرق المتظاهرون كل ما يذكرهم بهذه البعثة، وطالبوها بمغادرة أزواد فورا.

إقرأ المزيد...

طيران البعثة الدولية يقصف قوات منسقية الحركات الأزوادية في تبنكورت

طباعة

minusma-he
تعلن منسقية الحركات الأزوادية للرأي العام الوطني والعالمي بأنها كانت هدفا لقصف جوي من قبل طيران البعثة الدولية وذلك في ضواحي "تبنكورت" وقد أسفر هذا القصف عن قتلى وجرحى في صفوف مقاتلي المنسقية.

ونعتبر هذا القصف الذي تعرض له مقاتلونا دعما مباشرا للمليشيات التي تؤسسها وتجهزها الحكومة المالية لتعويض انهيار جيشها. كما يكشف هذا القصف عن عدم حيادية البعثة في هذا النزاع.

وللتذكير، ففي أكتوبر من العام المنصرم تعرضت قوات منسقية الحركات الأزوادية لهجوم غاشم من قبل الميليشيات في "انتللت" وهو موقع مسجل لدى البعثة الدولية وعلى الرغم من أننا أبلغنا البعثة الدولية بتحرك المليشيات نحو مواقعنا فإنها خلافا لعهدتها ومهمتها لم تتخذ البعثة أي إجراء لمنع ذلك الاعتداء الذي قامت به الميليشات في بلدة مكتظة بالسكان.

إن منسقية الحركات الأزوادية وإذ تدين بأشد العبارات هذا الهجوم الذي استهدف مواقعها اتخذت قرارا بتعليق كافة أنوع التعاون الأمني مع البعثة الدولية إلى حين إشعار آخر.

إقرأ المزيد...

الحركة الوطنية لتحرير أزواد تفكك عصابة إرهابية في منطقة أجلهوك

طباعة

4mineurs
قامت الحركة الوطنية لتحرير أزواد اليوم الأحد 18 يناير 2015 بتفكيك والقضاء على خلية إرهابية نشطة في منطقة أجلهوك، كما استولت على مجموعة من الأسلحة والمواد المتفجرة.

 ويأتي ذلك في إطار عملية أطلقها الفريق الأمني التابع للحركة الوطنية لتحرير أزواد منذ فترة؛ من أجل تأمين منطقة أجلهوك التي أصبحت في الآونة الأخيرة منشطا للإرهابيين، وخاصة الذين يقومون بزرع الألغام التي أودت بحياة العديد من المدنيين، وعناصر القوات الدولية والأزوادية الموجودة في المنطقة.

لقد سمحت هذه العملية بإلقاء القبض على أربعة (4) إرهابيين وكان بحوزتهم اثنا عشر (12) لغما، ومعدات وأدوات عسكرية مختلفة، وكانوا ينوون استخدامها لأغراض إجرامية، وحسب المعلومات التي أدلى بها هؤلاء فإن بعضهم كان قد شارك في زرع الألغام التي أودت بحياة مدنيين وعسكريين مؤخرا في أجلهوك.

وقد تم إطلاع الشركاء الأمنيين من قوات البعثة الدولية، والقوات الفرنسية على المعلومات والأدوات المأخوذة من هؤلاء الإرهابيين.

وأخيرا فإن الحركة الوطنية لتحرير أزواد سوف تواصل هذه العملية التي تهدف إلى تأمين المنطقة لضمان سلامة وأمن المدنيين وممتلكاتهم، ولتحقيق هذا الغرض تدعو الحركة كافة المواطنين الأزواديين، وكذا المجتمع الدولي إلى التعاون الكامل والجاد لوضع حد لهذه الأعمال الإجرامية التي تسعى لنشر الرعب في إقليم أزواد

 

إقرأ المزيد...

منسقية الحركات الأزوادية تجدد تمسكها بمسار الجزائر

طباعة

منسقية الحركات الأزوادية

بيان صحفي

في إطار التحضير للمرحلة المقبلة من المفاوضات، وصل وفد من منسقية الحركات الأزوادية بقيادة السيد بلال أغ الشريف إلى الجزائر العاصمة يوم الاثنين 17 يناير 2015 حيث التقى بالسيد رمطان العمامره، وزير الشؤون الخارجية الجزائري.

وتباحث الجانبان خلال اللقاء مشروع اتفاق السلام المقترح من طرف فريق الوساطة، كما تناول اللقاء الحديث عن الوضع الأمني والقضايا الإنسانية في أزواد.

وأكد الوفد الأزوادي التزام المنسقية بمسار الجزائر، كما جدد ثقته في الوساطة الدولية التي تقودها الجزائر.

ويشكر الوفد فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية والشعبية تقديرا لجهوده الدؤوبة في البحث عن حل عادل ودائم للصراع، والشكر كذلك موصول للشعب والحكومة الجزائرية على الترحيب الحار الذي خصص للوفد الأزوادي.

إقرأ المزيد...

منسقية الحركات الأزوادية تعلن شن عملية عسكرية واسعة النطاق لتفكيك الميليشيات

طباعة

بيان صحفي

تعلن منسقية الحركات الأزوادية أنها قد قررت شن عملية عسكرية واسعة تهدف لتفكيك الميليشيات؛ وذلك ردا على الاعتداءات المتكررة على مواقعها من قبل الميليشيات المسلحة ومهربي المخدرات والإرهابيين، وتهدف العملية أيضا لوضع حد للإعدامات المتعددة، وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها هذه المليشيات ضد السكان المدنيين.

وتؤكد المنسقية على أن هذه العملية لن تستهدف المناطق التي يسكنها مدنيون، ولا المواقع التي توجد فيها القوات الدولية.

وتلتزم المنسقية باحترام حقوق الإنسان، كما تدعو بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي MINUSMA للقيام بمهمتها في حماية المدنيين وممتلكاتهم، ومنع أي انتهاكات محتملة لحقوق الإنسان.

إقرأ المزيد...